سلطة الأخ على الأخت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بين شد و جذب

اذهب الى الأسفل

سلطة الأخ على الأخت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بين شد و جذب

مُساهمة من طرف بنوتة مغربية في الجمعة أبريل 11, 2008 1:15 pm

<HR style="COLOR: #d1d1e1" color=#d8eefc SIZE=1>



سلطة الأخ على الأخت.. بين شدٍّ وجذب




يزداد حجم سلطة الابن مع زيادة انشغال الأب؛ حيث يشعر الأخ هنا أنه رجل ويجب أن تطيعه أخته، سواء أكانت أصغر منه أم أكبر؛ لأنه يحمل امتيازات كونه الذكر وهي الأنثى، فيمارس سلطته بنوع من الاستبداد والديكتاتورية، في حين أن البنت تسعى للتخلص من كافة الضغوط والقيود.
تقول هدى علي (طالبة) إن أخي يمنعني من حضور المناسبات والخروج مع صديقاتي لكن عندما يكون والدي موجوداً لا يستطيع فرض أية قيود لأن والدي أكثر تفهماً. وتضيف: في إحدى المرات دعتني صديقتي إلى حفل زواج فمنعني شقيقي الأكبر من الذهاب، وعندما أخبرت والدي وافق غير أن شقيقي حاول مناقشته فأنهى أبي الحوار بحسم مؤكداً أنه هو المسؤول عني وليس مسموحاً لأحد أن يفرض سلطته عليَّ.
وتوضح فاطمة الحاوي (طالبة): على أي حال ما يحدث هو أمر عادي ففي كل الأسر تكون للأخ امتيازات خاصة، والتحكم في هذه الامتيازات بالزيادة أو النقصان، يرجع للأب ومقدار تفهمه لنفسيات وشخصيات بناته. سارة القاسم (موظفة) تقول: برغم أنني أعمل الآن إلا أن شقيقي الأكبر لا يزال يأمرني بفعل ما يريده هو، فمثلاً ممنوع أن أذهب إلى أي مكان أريده إلا بصحبته، لا أشعر بأنني حصلت على حريتي لأنه يرصد خطواتي، والسبب في ذلك أنه متعدد العلاقات ويظن أن كل البنات يسهل خداعهن ويخشى أن يضحك عليَّ أحد من الشباب، فأفعاله الخاطئة تعكر صفو حياتي..
وكلما حاولت أن أقنعه أنني كبيرة وراشدة ينفعل ويهددني بالضرب، أما والدي فيكتفي بالنظر إلى ما يحدث.
وتؤكد هلا محمود (طالبة): محاولات شقيقي في التدخل بحياتي فاشلة لأن والدي موجود، وهناك مواقف كثيرة يذكرني فيها بأنه الأكبر ويجب أن أحترم رأيه، لكني أرد عليه بأنني لست صغيرة، ومادمت لا أخطئ فيما أفعله فلا داعي لفرض سيطرته عليَّ لأننا متساويان في الحقوق والواجبات، لذلك فأنا لا أعاني من أي تسلط أخوي لأننا متساويان في المعاملة وهذا الأسلوب الذي يتبعه والدي معنا منذ الصغر، وذلك بعكس الكثيرات من زميلاتي اللاتي يعانين من تسلط أشقائهن الذكور.
في السياق نفسه تقول منار قويدر (طالبة): والدي وشقيقي الأكبر يعاملانني بحب واحترام، ولأن أخي صغير فهو لا يملك أي سلطات في البيت، ولا أعتقد أن والدي سيسمح له في يوم من الأيام عندما يكبر بفرض أي سيطرة علينا، ولكن في المقابل لدي صديقة تعاني من هذه المشكلة حيث أن شقيقها الذي يكبرها بسنة واحدة يمنعها من الخروج أو حضور أي مناسبة، وللأسف أمه تشجعه على الاستمرار في هذه التصرفات باعتباره رجل البيت إن غاب الأب، في حين أن تصرفاته مع شقيقاته أبعد ما تكون عن الرجولة.

والدي صاحب سلطة
''والدي مصدر السلطة''.. هكذا بدأت الطالبة سحر عبدالله حديثها.
وتكمل ''لا نأخذ أي قرار في البيت ألا بموافقة والدي، لذلك لا توجد أي فرصة لأن يمارس أخي أي سلطات، فنحن متساويان في الحقوق والواجبات، وأعتقد أنه إذا فكر بعد فترة في الحد من حريتي فلن أسمح له فأنا تربيت بأسلوب معين وعندي حرية في الكثير من الأشياء يصعب أن أتنازل عنها أو أن أسمح له بالحد منها، فالبنت التي تعاني من سيطرة أشقائها مسؤولة عن ذلك، لأنها لو استطاعت من البداية إجبارهم على الاعتراف بشخصيتها ما عانت من تحكماتهم فيها.
درجة ثانية
وتقول الطالبة لبنى صالح: منذ صغري وأنا أعامل كمخلوق درجة ثانية، وشقيقي هو الأول في كل شيء حتى أخطاؤه يمكن التغاضي عنها، وكنت أعتقد أن الأمر طبيعي لكن عندما كبرت وزاد التمييز بدأت أعلن رفضي وأعصي أوامر شقيقي لأنها لا تعبر عن مصلحتي وإنما عن حبه للتحكم.

رأي الأشقاء
يقول محمد ابراهيم (طالب): للأسف أصبح هناك أخوة يمارسون سلطات وقيوداً على شقيقاتهم، ولكن بالنسبة لي أفضل كسب صداقة شقيقاتي، لأنهن يلجأن إلى استشارتي في كل الأمور، وأحاول الإقناع في مناقشاتي، وإذا لم يقتنعن لا أغضب، لأن ذلك سيفقدني حبهن، كذلك الوالد يحرص على غرس الاستقلال فينا جميعاً ولا أفكر في سلب إرادتهن كما يفعل بعض الاخوة مع شقيقاتهم.
ويؤكد محمد الأنصاري (موظف) أنه نادراً ما يمنع شقيقاته من فعل ما يردن، فوجود والدي يجعلهن جميعاً يلجأن إليه، وأتابع دوري كأخ إرشادي أكثر منه تحكمياً، لأنني إن فكرت في السيطرة فلن يسمح والدي بذلك، بالإضافة إلى أنني أحبهن بشدة ولا أفكر في إجبارهن على أي شيء.
ويختلف معه خالد القادري (موظف) قائلا: البنت يجب أن تخاف أخاها فالزمن الذي نعيشه الآن غير مأمون، ولتعلم إنني أحميها وأن هناك رجلاً بالبيت.
ويقول علي بالحسين (رب أسرة): أنا ضد سيطرة الأخ على أخواته خصوصاً - حسب رأيه - أن هذا الأمر زاد على حده في معظم البيوت، حيث يعتبر الأخ أن قسوته مع شقيقاته وتحكمه في تصرفاتهن دليل الرجولة، وتزداد المشكلة بغياب الأب وانشغاله عن أبنائه، في الوقت الذي يستمتع فيه الأخ بحريته خارج البيت والتصرف كما يحلو له لكنه في المقابل يمنع شقيقاته من مجرد الخروج مع صديقاتهن، لذلك فأنا أرفض وصاية الأخ على أخوته.



avatar
بنوتة مغربية
شاب هايل
شاب هايل

المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 03/04/2008
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababna.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلطة الأخ على الأخت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بين شد و جذب

مُساهمة من طرف هانى عبداللاه في الإثنين أبريل 14, 2008 7:16 am

السلام عليكم
موضوعك غايه فى الاهميه :::ومع العلم انك انت ماقلتى انت مع ولاا ضد هاى السلطه
يعنى وباحتصار اللى فهمتو انك طرحتى الموضوع وايضااااا الا سباب اللى بتجعل الاخ يفرض رايو على اختو
واناا كشاب بختلف معاكى فى كلمتين فرض الراى والسلطه
وليه البنت ما تبصلهاااش من زاويه تانيه وهى الخوف والحرص
لان الخطر الان اصبح بالخارج مش يالداخل بمعنى ممكن اناااا اربى اسرتى فى البيت على الخلق والاحترام والكرامه والدين وكل خير
ولكن اضمن من اين الشارع او الاصدقاء وبلاش من لفظ اصدقاء نخليهااا المعارف
اعلم مقوله فى المرو:::: وهى اتقى خطاء الغير
ابى عاش فى جيل ممكن يكون كلو قيم ومبادىء وصدق واحترام ومتهايالو ان الدنياااا لسه بخير
لكن انا ابن ها الجيل واختى وانااا عارف شو بيصير فى الخارج
او كما ردت اخت وقالت اخى له علاقات كتيرة ومن شان هيك عامل انو ممكن اى احد يضحك على::: :::

هناا نقول كل شخص يرى الناس بعين حالو دى للاخ
وموقف الاخت انهاااا احتمال كبير برضو ينضحك عليهااا::::ليه
كماااا تدين تدان بمعنى ان اللى بيعملو اخوهاا لازم يخلص منهااا او من بنتوو او من مراتو
لان رسول اللله صلى الله عليه وسلم قال :::والزانى لاا ينكح الاا زانيه
بمعنى يتزوج زانبه ومن غير ما يعرف
اروى لكم قصه حصلت بالفعل عندناااا من زمن بعيد وللان نتوارثهااا جيل بعد جيل ::وهى
كان فيه سقى بيجلب الماء للبيوت وذات يوم تاخر ::فبيت القاضى ما كان فيه ماء
ذهب القاضى لبيت السقى يسال عنه::: قالتو مراتو هو كان تعبان بس اليوم خرج يجيب الماء
وكانت مراة السقى حلوة اوى::: ميل عليهااااا القاضى وخد بوسه
اخر النهار لماااا روح القاضى مارتو قالتلو::ماشفتش اللى حصل من السقى :::قالهاااا مالو
قالتلو باين عليه اتجنن::: قال لهااا ليه؟؟؟؟ قالتلو ميل على وخد بوسه منى بالعافيه
قال القاضى::: سبحان الله دقى بدقى لو زاد القاضى لزاد السقى
شفتو يا اخوانى مراة القاضى بجلالة قدرة تعرضت للبوس من السقى
وكان فى هذا الوقت وزى الان ناس فوق اوى وناس تحت اوى ومنهم السقى
يعنى ::: اعمل ما شات فكما تدين تدان
يمكن تقولو بعدت عن الموضوع بس بالعكس اناااا فى صلب الموضوع
يعنى لو اناا محترم واخاف على بنات الناس وسمعتهم والمحصنات المؤمنات
اكيد مش ح كون قلقان على اختى لماااا تخرج او مراتى لانو فيه اللى ح يخاف عليهم
لكن وبصراحه فى ها الزمن ما فيه امان خالص
وانااا مع الاخ اللى بيقف امام اختو ويمنعهاااا من اى شى ممكن تتعرض من خلالو للازى
ينت فى سن الزواج وسن حرج تروح فرح
وهى رايحه ونفسهااااا يكون فرحهااا او تكون فى موقف ضعف والشباب فى الفرح بيستغلو ها المواقف
يعنى يا اختى الغاليه العيب او الخطاء متراكم من الجذور فلااا نمسك فى الفرع ونحاول نعالجو ماااا ح ينفع العلاج من الجذر
ارجو من الله
ان نخاف على الناس كما نخاف على انفسناااا ولو هيك
ح ينصلح حالناااا

هانى عبداللاه

المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى